ava mikhael sons
اخى الحبيب ان كنت عضواً فى المنتدى فتفضل بتسجيل الدخول الان
اما ان كنت زائر فيشرفنا انضمامك إلينا

مع العلم ان قوانين المنتدى تمنع التسجيل بأى اسماء خارجه او بأيميل بدلا من الاسم او بأرقام تليفونات واى يعضو يخالف تلك الشروط يحذف نهائياً من المنتدى



انضمامكم إلينا يشرفنا وننتظر مجهودكم وابداعاتكم لرفع اسم رب المجد وتمجيده

ava mikhael sons

منتدى عام
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ممنوع التسجيل بأسماء غير مفهومه أو بالبريد الألكترونى ، كما يمنع منعاً باتا كتابة أى بيانات شخصية أو إيميلات ، وعدم وضع صور شخصية وذلك منعا لحدوث أى مشاكل اومضايقات                                

شاطر | 
 

 قديسا وسط الرهبان الجزء الخامس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elfady
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
العمر : 34
الموقع : منقوش على كف الهى

مُساهمةموضوع: قديسا وسط الرهبان الجزء الخامس   الإثنين 25 مايو 2009, 5:41 pm

مع أبونا القديس بيشوى كامل :
** كام هو عمر أيوب البار ؟ كان المتنيح القمص بيشوى كامل فى زيارة للدير وأراد أن يعرف الدرجة الروحية التى وصلها ابونا يسطس , وتناقش فى هذا ألمر مع قرينته , وأستقر رأيهما على أن يسألاة عن عمر أيوب البار ..
ويقول أبونا بيشوى كامل أنه بحث عن ابونا يسطس لهذا الغرض , فوجده تحت شجرة , وبعد أن حياة تحية محبة , سأله عن عمر القديس الأنبا أنطونيوس , فأجابه أبونا يسطس : إن نسخة تذكر أنه عاش 105 سنة , وأخرى تذكر أنه عاش 113 سنة ... ثم أضاف قائلاً : " وإيه يعنى ما أيوب عاش 140 سنة "
من يستطيع أن يهزأ برجل الرب الإله ؟ : كانت رئيسة دير الراهبات فى زيارة للدير وقالت : " أراد احد العمال ان يسخر من ابونا يسطس , فقال لها : " لا هو قديس ولا حاجة , ولا ولى ولا حاجة زى ما أنت فاكرة , وأنا هاخليكى تشوفى بنفسك علشان تقتنعى " وفكر العامل كيف يثبت لها قوله فعثر على عقرب , فجاء به فى هدوء من خلف أبونا يسطس ووضعه على جلبابه دون أن يشعر به الرجل القديس وظل العقرب ثلث ساعة لم يتحرك , وأراد العامل أن يستعجل فى أثباته أن ابونا ليس رجل قديس فأراد إخافته فصرخ قائلاً لأبونا يسطس : " أوعى العقربة" ولكن القديس لم يهتز , أو يخاف , أو يكون له رد فعل ولكنه ظل هادئاً كأن لا شئ هناك , وبدأ العقرب التحرك حتى وصل غلى عنق القديس , فأمسك به القديس وفركه فى يده بهدوء وثقه , والغريب أنه بعد قليل لدغ عقرب آخر هذا العمل وبدأ السم يسرى فى عروقه وفشلت محاولات أنقاذه والإسعافات التى أجريت له وساءت حالته فقالت له الأم الرئيسة : " ده من اللى عملته فى أبونا يسطس لازم تعتذر له علشان يسامحك " فأخذ يصرخ طالباً السماح منه فسمعه أبونا يسطس فحضر وصلى له , ونصحه ألا يصنع ذلك مرة أخرى وشفى من لدغة العقرب .
وأراد شخص آخر أن يسخر من القديس وكان أبونا يسطس جالساً بجانب حطب مشتعل .. فقال له مازحاً ممكن يا أبونا تولع لى هذه السيجارة " فأخذ أبونا يسطس قطعة من صغيرة من الحطب المشتعل بيده وقدمه لذلك العامل ليشعل سيجارته , ولكن هذه النار البسيطة لفحت انفه حتى أنه تراجع من شدتها للخلف وهو يئن بصوت خفيض .. والعجيب أن يد القديس التى كانت تمسك بهذه الجمرة المشتعلة لم يمسسها بسوء !!!!
** كان الجنود فى ثكنه عسكرية بجانب الدير يأتون للحصول على ماء من بئر الدير , وحدث فى أحد الأيام حضر إلى الدير جندى مسلم كالعادة ليملأ الأوعية , وحدث أن رأى راهباً وكان أبونا يسطس , فقال له صباح الخير فرد أبونا يسطس الراهب الصامت القليل الكلام برفع يده بالتحية , ولكن شعر الجندى بأن رفع اليد ليست رد لتحيته وكان على الراهب أن يرد بالكلام فصاح الجندى صارخاً بغضب وقال : " إيه الكبريا اللى هاتفلقك دى .. هوه ما فيش غيرك ؟ ... أيه ده ... رد على يا أخى "
ثم كمل الجندى سيره إلى عين الماء , فوجدها لا تعطى ماء , فتعجب لأنه سمع أن ماءها لا ينضب أبداً وأنها هكذا منذ قرون فتوجه إلى رئيس الدير مستفسراً , فإنزعج رئيس الدير ولم يصدق ما قاله الجندى عن عين الماء وذهب معه إلى العين فوجدها جافة , فتعجب وفكر وشعر ان هناك شيئاً غير عادى , فأطرق فى التفكير ثم سأل الجندى عما فعل حتى يحدث هذا !!!! فأنكر الجندى صدور أى شئ منه , وبعد أخذ ورد .. تذكر الجندى المسلم ما حدث مع راهب فقال : " أنا سلمت على راهب فمردش على فقلت له : " ما تصبح يا أخى الصباح ده بتاع ربنا " ذكر الجندى هذه الواقعة ولم يتصور أن ما حدث له علاقة بجفاف عين الدير .
وفسر رئيس الدير للجندى وقال له : " ما دام هوه حياك بأيده يبقى رد السلام ... وما يصحش تعمل كده معاه وتقول له الكلام اللى قلته " وطلب رئيس الدير من ابونا يسطس أن يسامح الجندى بعد إعتذاره فأشار له بيده ففهم الجندى أنه سامحه , وفى الوقت عادت المياة إلى العين وملأ الجندى أوعيته وأنصرف متعجباً .
كلمــــــــــــــتة المستجابة من السماء :
يقول القمص أبسخرون الأنطونى : " إذا طلب أحد الزوار الأذن منه بمغادرة الدير فلو قال له : " أقعد وما سمعتش الكلام , وحاول يمشى فلا بد أن يحدث له شئ يعطله , كأن تتعطل سيارته أو يتأخرون فى العودة .. ألخ فكانوا يذهبون لبونا يسطس ويطلبون بركته , فكان يقول : " خلاص , خلاص .. يالا أمشى , فكانت السيارة تتحرك "
** يقول القمص أبسخرون الأنطونى حضر للدير أباء من دير الأنبا بولا للمشاركة فى الإحتفال بعيد القديس الأنبا أنطونيوس وبعد أنتهاء العيد , غادروا الدير دون أن يسلموا على أبونا يسطس , وحدث أن أبونا يسطس جاء إلى أبونا يسطس يسأل عن رهبان دير النبا أنطونيوس , فعرفته أنهم غادروا الدير فاسف لذلك وردد قائلاً : " أنا ما سلمتش عليهم " وبعد مدة فوجئنا برجوعهم إلى الدير إذ لم يجدوا سيارة تقلهم .. فقلت لهم : " أنتم عارفين رجعتم ليه !! علشان ما سلمتوش على ابونا يسطس " ومكث الرهبان حتى اليوم التالى , وذهبوا ليبحثوا عما يوصلهم غلى ديرهم فلم يجدوا , وعادوا للمرة الثانية فقلت لهم : " أنتم ما سلمتوش على ابونا يسطس ... لازم تسلموا عليه " وناديت عليه فحضر وودعهم , فوجدوا مواصلة تحملهم لديرهم .
هل وصل أبونا يسطس إلى درجة سائح ؟
** سألت رئيسة دير الراهبات هذا السؤال إلى رئيس الدير المتنيح القمص أثناسيوس الأنطونى , رغم أنه راهب يعيش فى وسط الرهبان لأى راهب فى المجمع وليس منفردا أو متوحداً كما هو معروف ان فئة السياحه تخرج من المتوحدين , وأستفسرت عن حقيقة الدرجة التى وصل إليها فى الرهبنه , فأجابها رئيس الدير أنه .. يعتقد أن أبونا يسطس قد بلغ درجة السياحة , لذا فهو صامت هادئ , رغم أنه راهب فى شركة رهبانية معيشية .
وفوجئ الأثنين بعد إنتهائهما من هذه المحادثة بوقت قصير بحضور أبونا يسطس ويقول لهما : " إللى وازن القلوب هو الرب وحده , أنتم قاعدين تقولوا ده أيه , وده أيه , لكن الى يعرف الحاجة دى ربنا وحده "
** ومرة أخرى سمعت هذه ألأم أن ابونا يسطس من فرط تقشفة كان يستحم ( الحقيقة أنه كان يستحم ليلاً فى خزان المياة القريب من العين ) ولكن كانت هذه الإشاعة تتردد فسألت رئيس الدير هل الإستحمام أو عدم الإستحمام له علاقة بدخل السماء ؟ وفيما هما يتناقشان فى هذا الموضوع , أقبل أبونا يسطس وقال : " اللى هايستحمى هايروح السما .. واللى مش هايستحمى هايروح السما , المهم هو نقاوة القلب " فكيف عرف موضوع المناقشة !!!
**رئيسة دير الراهبات قالت : " وحدث ذات مرة أن كنت فى دير الأنبا أنطونيوس وفكرت فى الذهاب إلى دير الأنبا بولاً وكنت أتحدث مع رئيس الدير وكان أبونا يسطس موجوداً فقال لنا : " بلاش تروحوا النهاردة .. مفيش لزوم " فتساءل الأب رئيس الدير قائلاً : " ليه هوه فيه حاجة هاتحصل ؟ " فلم يجب أبونا يسطس بشئ ولكن قال بعد قليل : " الحاجة دى حصلت خلاص والرهبان هناك حزانى " فإستبعدنا فكرة الذهاب إلا أننا قد قلقنا , ثم عاد أبونا يسطس ليقول : " ستسمعون نبأ لن يفرحكم , والرهبان هناك مش مبسوطين " .. ثم وصل خبر إنتقال الب الأسقف رئيس دير الأنبا بولا المتنيح الأنبا أرسانيوس !!!

أنت موش أد المــــــــــلاك !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodyboss
المدير العام


عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
العمر : 33
الموقع : فى حضن الآب

مُساهمةموضوع: رد: قديسا وسط الرهبان الجزء الخامس   الإثنين 25 مايو 2009, 6:34 pm

شكرا جو على المعلوامت الجميلة
واللى فى منها جديد
ربنا يعوضك

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

أذكر خالقك أيام شبابك



ربنا موجود ومالى كل الوجود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamikha.mam9.com
elfady
عضو نشيط
عضو نشيط


عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
العمر : 34
الموقع : منقوش على كف الهى

مُساهمةموضوع: رد: قديسا وسط الرهبان الجزء الخامس   الإثنين 25 مايو 2009, 6:55 pm

يارب سلام
شكراااااااا عهدى على مرورك الجميل
ربنا يعوض تعبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marykemo
مشرف


عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 25/05/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: قديسا وسط الرهبان الجزء الخامس   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 11:12 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قديسا وسط الرهبان الجزء الخامس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ava mikhael sons :: منتدى الشهداء والقديسين :: منتدى سير القديسين والشهداء-
انتقل الى: