ava mikhael sons
اخى الحبيب ان كنت عضواً فى المنتدى فتفضل بتسجيل الدخول الان
اما ان كنت زائر فيشرفنا انضمامك إلينا

مع العلم ان قوانين المنتدى تمنع التسجيل بأى اسماء خارجه او بأيميل بدلا من الاسم او بأرقام تليفونات واى يعضو يخالف تلك الشروط يحذف نهائياً من المنتدى



انضمامكم إلينا يشرفنا وننتظر مجهودكم وابداعاتكم لرفع اسم رب المجد وتمجيده

ava mikhael sons

منتدى عام
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ممنوع التسجيل بأسماء غير مفهومه أو بالبريد الألكترونى ، كما يمنع منعاً باتا كتابة أى بيانات شخصية أو إيميلات ، وعدم وضع صور شخصية وذلك منعا لحدوث أى مشاكل اومضايقات                                

شاطر | 
 

 قديسا وسط الرهبان الجزء السادس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
elfady
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
العمر : 35
الموقع : منقوش على كف الهى

مُساهمةموضوع: قديسا وسط الرهبان الجزء السادس   الإثنين 25 مايو 2009, 5:43 pm

أنت موش أد المــــــــــلاك !!!
يذكر القس رافائيل آفا مينا حادثة سمعها من المتنيح الأنبا إيساك ( وهو القمص أثناسيوس الأنطونى رئيس الدير سابقاً ) قال لى الأنبا أيساك : " أننى عندما رئيس الدير , أشتريت خروفاً لأقدمه نذراً لرئيس الملائكة ميخائيل , وذلك بسبب المشاكل والضيقات التى كانت تحيط بى , وفرزت خروفاً جيداً من بين القطيع لأتعرف عليه وعلمته بعلامة ظاهرة , وتركته مع القطيع الموجود بحظيرة الدير , ولم يكن أحد يعرف ذلك .. وفى تذكار القديس الأنبا بولا , أستقليت سياره الدير وحملتها ببعض المؤن وسكر ودقيق وخلافه , وأخذت خروفاً لذبحه فى دير الأنبا بولا إحتفالاً بذكراه , وبدأت السياره فى التحرك وعندما وصلت إلى باب الدير وجدت أبونا يسطس يقف عند الباب معترضاً طريق السيارة وهو يصيح بأعلى صوته على غير عادته : " أنت موش أد الملاك ..أنت موش أد الملاك .. أرجع .. أرجع " وكرر هذا الطلب عدة مرات فنزلت من السيارة لأستطلع الأمر , ولكن أبونا يسطس صمت ولم يقل أكثر مما قاله .
وهنا فكر القمص أثناسيوس وفكر فيما قاله ابونا يسطس وقال : " إذا لم نطع ابونا يسطس , سوف يحدث ما تحمد عقباه , فلنرجع ألان , وبعدين نشوف أيه الحكاية " وأرجع كل شئ إلى مكانه وأخذ الخروف ليعيده إلى الحظيرة وهنا ظهرت المفاجأه أنه كان الخروف الذى سيقدمه للملاك ميخائيل هو الذى حمله فى السيارة , فإندهش الب رئيس الدير جداً وتعجب .. وفكر طويلاً كيف لم يلاحظ العلامة التى وضعها بنفسه ليميز بها الخروف الذى نذره وأنكشف هذا ألمر لرجل الرب الإله يسطس الأنطونى أنه لشئ عجيب حقاً . وأعاد رئيس الدير كل شئ مرة أخرى إلى السيارة وأخذ خروفاً آخر , وذهب ليحتفل بتذكار الأنبا بولا فى ديره , ولم يعترضه أبونا يسطس هذه المرة . وحدث بعد ذلك أن قامت البطريركية بإستدعائى , فتوجهت إلى ابونا يسطس , وحكيت له عن الإستدعاء , وكنت خائفاً بسبب المشاكل المثارة ضدى والتى بسببها نذرت الخروف إلى الملاك ميخائيل , وطلبت بإلحاح أن يصلى من اجلى ابونا يسطس عند سفرى إلى القاهرة , فقال أبونا يسطس : " أنت خايف ...لا ما تخافش .. هيرقوك أسقف .. هايرسموك أسقف " ولكنى لم أصدق ما قاله كيف أن هناك مشاكل مثارة ثم أحصل على الأسقفية وكلما كررت طلبى منه بالصلاة كان يقول نفس الكلام ويصر على قوله كانه كان متأكداً . وتركت الدير خائفاً متوجساً , وتركونى فى القاهرة شهراً تقريباً مرت ايامه كأنها سنين طويلة , ولكنى فوجئت فى النهاية برسامتى أسقفاً .. شئ عجيب حقاً أعمال هذا القديس الذى يرى المستقبل .
نيـــــــــــاحة القديس أبونا يسطس الأنطونى
عاش أبونا يسطس على القليل صائما ولم يأكل لحماً طيلة حياته ولم يمرش ض طيلة حياته , وقد مرض بضع ساعات قبل نياحته , ووجده الرهبان نائماً على الأرض أمام القصر , فحملة أحد آباء الدير إلى حجرة من حجرات الدير , وقد لاحظ أن درجه حرارته مرتفعه وأنه ضعيف جداً وما هى إلا بضع ساعات إلا وتنيح قديساً عظيماً من قديسى دير الأنبا أنطونيوس وأقيمت الصلاة على جسدة الطاهر فى كنيسة ألأنبا أنطونيوس ألأثرية بديره العامر .
أبونا يسطس الأنطونى " يضئ الأبرار كالشمس " (متى 13 : 43 )
يقول القمص أبسخرون الأنطونى : " أن ابونا تاوضروس الأنطونى رأى نوراً ينبعث من المكان الذى دفن فيه جسد القديس "
كما أن الجنود الذين كانوا يعسكرون فى منطقة قريبة من الدير شاهدوا نوراً بعد نياحة القديس ينبعث من الدير عدة لياي متوالية حتى ظنوا أن هناك إحتفالاً غير عادى .. وسألوا رئيس الدير : " هو عندكم إيه الأيام دى ؟ ليه الدير منور بالليل ؟ "
ورآى بعض الجنود شخصاً فى هيئة نورانية ومعه كشاف مضئ بالليل فوق سور الدير فظنوا أنه عدو يريد كشف موقعهم فضربوا عليه الرصاص فلما لم يجدوا أن رصاصاتهم لم تؤثر فى السائر على السور توقفوا ليشاهدوه وفى صباح اليوم التالى ذهبوا إلى الدير صباحاً ليسألوا عمن تسلق سور الدير وسار عليه , وكان ألاباء سمعوا صوت الرصاص ينطلق بغزارة فى الليل وعندما وصف الجنود الشخص المنير لآباء الدير عرفوا أنه أبونا يسطس الذى تنيح
ويقول رهبان الدير أن أبونا يسطس كان يتجول طوال الليل فى الدير , وظل كثيرون يرونه يتجول بعد نياحتة بين أحباءه ومن يطلبونه ومن هم فى ضيقة إن القديسين هم ذخائر كنيستنا القبطية الأرثوذكسية هم الذين يذكروننا أمام عرش النعمة

بركة شفاعة ابونا يسطس الانطونى تكون معنا
صدقونى كم وكم يقشعر بدنى فى كل مرة اقرأعن هذا القديس البار الذى سافر بنا الى عصور الرهبنة الحقيقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodyboss
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
العمر : 33
الموقع : فى حضن الآب

مُساهمةموضوع: رد: قديسا وسط الرهبان الجزء السادس   الإثنين 25 مايو 2009, 6:59 pm

شكرا جوزيف

ربنا يعوضك

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

أذكر خالقك أيام شبابك



ربنا موجود ومالى كل الوجود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamikha.mam9.com
elfady
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
العمر : 35
الموقع : منقوش على كف الهى

مُساهمةموضوع: رد: قديسا وسط الرهبان الجزء السادس   الإثنين 25 مايو 2009, 7:06 pm

dodyboss كتب:
شكرا جوزيف

ربنا يعوضك

يارب سلام
شكرااااااااا عهدى على مرورك الجميل
sbl
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marykemo
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 316
تاريخ التسجيل : 25/05/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: رد: قديسا وسط الرهبان الجزء السادس   الإثنين 20 سبتمبر 2010, 11:03 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قديسا وسط الرهبان الجزء السادس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ava mikhael sons :: منتدى الشهداء والقديسين :: منتدى سير القديسين والشهداء-
انتقل الى: