ava mikhael sons
اخى الحبيب ان كنت عضواً فى المنتدى فتفضل بتسجيل الدخول الان
اما ان كنت زائر فيشرفنا انضمامك إلينا

مع العلم ان قوانين المنتدى تمنع التسجيل بأى اسماء خارجه او بأيميل بدلا من الاسم او بأرقام تليفونات واى يعضو يخالف تلك الشروط يحذف نهائياً من المنتدى



انضمامكم إلينا يشرفنا وننتظر مجهودكم وابداعاتكم لرفع اسم رب المجد وتمجيده

ava mikhael sons

منتدى عام
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ممنوع التسجيل بأسماء غير مفهومه أو بالبريد الألكترونى ، كما يمنع منعاً باتا كتابة أى بيانات شخصية أو إيميلات ، وعدم وضع صور شخصية وذلك منعا لحدوث أى مشاكل اومضايقات                                

شاطر | 
 

 يخاف من ظله !

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Sharl
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 07/04/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: يخاف من ظله !   الأربعاء 08 أبريل 2009, 8:44 pm

قصة 91 من كتاب قصص قصيرة لابونا تادرس يعقوب ملطي
يخاف من ظله !


عُرف الإسكندر الأكبر بذكائه الخارق وقدرته، ففي السادسة عشرة من عمره كان نائبًا للملك ( أبيه فيليب ) في

إدارته لمملكة مقدونية، وفي الثامنة عشرة كان القائد الغالب صاحب الصيت العالمي، وفي العشرين من عمره

صار ملكًا .

جاء فيلونيكس التس الونيكي، الرجل المسئول عن " استابلات "خيول الملك فيليب المقدوني يخبره بأن الفرس

بيكيفالوس Bucephalus متمرد وعنيف للغاية، ولا يستطيع أحد قط أن يمتطيه، لذا قرر بيعه .

إذ سمع الإسكندر ذلك، وكان في سن المراهقة، قال لأبيه :" سأذهب مع فيلونيكس لأرى هذا الفرس الجامح ".

حاول والده أن يثنيه عن عزمه خوفًا عليه من الفرس، لكنه في لطفٍ قال له : " لا تخف يا والدي، فإنه لكل

عنف علة أو سبب، فإنني سأحاول أن أروضه ".

قال الملك لابنه : لست أظن أن لك خبرة فيلونيكس الذى قضى أغلب أيامه يدرس ويمارس ترويض وتدريب

الحيوانات، خاصة الخيل ".

أجاب الإسكندر :" لم أتدرب على ترويض الخيل، لكن اعطني فرصة لأتعرف على سبب جموح بيكيفالوس ".

ذهب الصبي المراهق الاسكندر مع المدرب العظيم للخيل فيلونيكس إلى استبل الخيل، وإذ ذهب المدرب

ليمسك بالفرس ثار الفرس جدًا وصار الموقف خطيرًا .

أسرع الصبي نحو الفرس وأمسك بلجامه ثم غيَّر اتجاه رأسه فصار الفرس هادئًا وامتطاه الإسكندر بسهولة

وقاده، ثم ذهب به إلى والده الذى هنأه على قدرته على ترويض الفرس في لحظات قليلة .

سأله الملك فيليب :" ماذا فعلت يا ابني؟ "

أجاب الإسكندر :" إن الأمر بسيط للغاية، لقد كان الفرس يرى ظله فيخاف منه ، فلما حوَّلت رأسه نحو الشمس

صار ظله تحت قدميه فلم يخف بل صار هادئًا ".

حقًا إن الملايين من البشر يخشون ظلالهم، لكن إذ تتجه أنظارهم إلى شمس البرّ لا تصير لهم ظلال، إذ

تسقط الظلال تحت نفوسهم ويمتلئون ثقة ويقينًا في عناية اللَّه .

حقًا إن الذين يتبعون شمس البرّ لا يسيرون في الظلمة بل يصير لهم نور الحياة .

لنقترب إلى مسيحنا فتنهار الظلال تحت أقدامنا .





لنسمع صوت الرب :

" سيروا ما دام لكم النور لئلا يدركم الظلام ...

ما دام لكم النور آمنوا بالنور لتصيروا أبناء النور "يو36،12 :.1 35

لتشرق يا شمس البرّ على نفسي،

فتسقط الظلال تحت قدمي .

لا أعود أخاف من ظلي،

بل اتكئ على صدرك المملوء حبًا وحنانًا .

اطمئن بين يديك يا ملجأي !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dodyboss
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
العمر : 35
الموقع : فى حضن الآب

مُساهمةموضوع: رد: يخاف من ظله !   الخميس 09 أبريل 2009, 12:58 am

صباح الخير شارل
شكرا على القصة الجميلة
وربنا يعطينا ان نكون بنى النور
وينير امامنا الطريق بنورة المحيى
ربنا يعوضك ويبارك خدمتك

++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

أذكر خالقك أيام شبابك



ربنا موجود ومالى كل الوجود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamikha.mam9.com
Sharl
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 76
تاريخ التسجيل : 07/04/2009
العمر : 34

مُساهمةموضوع: رد: يخاف من ظله !   الخميس 09 أبريل 2009, 1:11 am

شكرا ياغالي ويارب نكون علي حسن ظنك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يخاف من ظله !
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ava mikhael sons :: منتدى المكتبة المسيحية العامة والقصص :: قصص متنوعة-
انتقل الى: