ava mikhael sons
اخى الحبيب ان كنت عضواً فى المنتدى فتفضل بتسجيل الدخول الان
اما ان كنت زائر فيشرفنا انضمامك إلينا

مع العلم ان قوانين المنتدى تمنع التسجيل بأى اسماء خارجه او بأيميل بدلا من الاسم او بأرقام تليفونات واى يعضو يخالف تلك الشروط يحذف نهائياً من المنتدى



انضمامكم إلينا يشرفنا وننتظر مجهودكم وابداعاتكم لرفع اسم رب المجد وتمجيده

ava mikhael sons

منتدى عام
 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول
ممنوع التسجيل بأسماء غير مفهومه أو بالبريد الألكترونى ، كما يمنع منعاً باتا كتابة أى بيانات شخصية أو إيميلات ، وعدم وضع صور شخصية وذلك منعا لحدوث أى مشاكل اومضايقات                                

شاطر | 
 

 طائر الزرقا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dodyboss
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1779
تاريخ التسجيل : 12/03/2009
العمر : 34
الموقع : فى حضن الآب

مُساهمةموضوع: طائر الزرقا   الإثنين 29 نوفمبر 2010, 4:02 am


طائر الزرقا




مجدي وماجد شابان متغربان ينتميان إلى أسرة غنية جدًا. إذ اقترب موعد عيد الأم كانا يتنافسان في تقديم هدية قيِّمة وجذابة لأمهما.

كانا في حيرة ماذا يقدمان لأمهما الثرية جدًا والتي لا ينقصها شيء. كان يبحثان عن هديتين لأمهما. أخيرًا سمع مجدي عن طائر الزرقا الجميل الشكل جدًا، والقادر أن يتعلم خمس لغات.

اشترى مجدي الطائر الذي دفع ثمنه عدة آلاف من الدولارات وأرسله إلى والدته بالبريد مع كارت جميل وكلمات رقيقة عبر بها عن حبه وتقديره لأمه.

كان مجدي يترقب بين لحظة وأخرى مكالمة تليفونية من والدته ليسمع منها رأيها في هذه الهدية القيمة والجميلة.

حلّ عيد الأم وانتظر حتى الظهيرة ثم اتصل بوالدته ليهنئها بالعيد. لم تشرْ الوالدة إلى الهدية، فتعجب مجدي.

- هل وصلت الهدية يا أماه؟

- أشكرك يا مجدي علي الكارت اللطيف وكلماتك الرقيقة؟

- هل استلمي الطائر يا أماه؟

- نعم يا ابني! أشكرك فإن لحمه طعمه لذيذ!

صدم مجدي فقد ذبحت والدته الطائر الذي كلفه عدة آلاف من الدولارات، وكان يترقب أن تعلمه والدته بعض اللغات فتجد تسليتها في الحديث معه. إنها لم تعرف قيمة العطية!


V V V


هذا ما نفعله كثيرًا حين يقدم لنا الله عطايا ومواهب لا تُقدر بثمن، فنستخدمها لا كما يليق، حسبما يريد الله، إنما نستخدمها لإشباع شهواتنا وملذاتنا الجسدية.

V V V

إلهي، وهبتني الحب لأتشبه بك يا كلي الحب.
في غباوتي حولته إلى شهوة رخيصة!
وهبتني دافعالغضب لأثور ضد شري،
فاستخدمته ضد اخوتي، فأقتل سلامي الداخلي.
وهبتني دافع الخوف لأخشىكل فساد.
فاستخدمته لتحطيمنفسيتي وهلاكها!
هبلي روح الحكمة والتمييز،
فأعرفبروحكالقدوسأنأوجه كل عطاياك لي!


V V V



قصة471 من كتاب قصص قصيرة لابونا تادرس يعقوب ملطي


++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++++

أذكر خالقك أيام شبابك



ربنا موجود ومالى كل الوجود


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://avamikha.mam9.com
 
طائر الزرقا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ava mikhael sons :: منتدى المكتبة المسيحية العامة والقصص :: قصص متنوعة-
انتقل الى: